You May Also Like

4 thoughts on “محاولة إحياء غسان كنفاني بقلم ميرنا عيّاد علامة

  1. صراحةً أنا لا أدرك قصة غسان وغادة ، ولكن بعد قرائتي لهذه المنشورة ، بت مشوقاً لمعرفة أدق التفاصيل لقصتهما .
    شكراً لقلمك المعبر الذي أخذنا بين الكلمات نتأرجح ،
    شكراً لوجودك ولوجود الرقيّ الغالب عليك

    1. الشكر الجزيل لكم استاذ محمد ولتعليقكم الراقي ولاهتمامكم لكل التقدير والاحترام من اسرة مجلة قلم

  2. كالعادة دأبكم التمييز في طرح وعرض المواضيع.
    وإبداع يستحق المتابعة.
    دمت ودام قلمك كاتبتنا، ونفعنا الله بكم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *