منوعات

فنان يُبدع برسم ظلال مضحكة للأشياء!

فنان يُبدع برسم ظلال مضحكة للأشياء!

إن أخذتَ نزهة في مدينة ريدوود الأمريكية، كاليفورنيا، فقد تشعر أن ثمة خطبٌ ما! هذا صحيح، فظلال الأشياء من حولك لا تبدو منطقية! وقبل أن تُفكِّر بالهرب من المدينة الغريبة، تريَّث قليلًا؛ فما تراه من ظلال غريبة الشكل ما هي إلا أعمال فنية مُدهشة ورسومات على الأرض!

ظل وهمي

الفنان والرسام دامون بيلانجر، يعمل في منطقة خليج سان فرانسيسكو وتم تكليفه برسم 20 ظلًا وهميًا للأشياء والأجسام وسط مدينة ريدوود ستي لتحقيق الجانب الإبداعي في المدينة.

وكما يبدو، فقد نجح الفنان في تأدية واجبه على أكمل وجه! فقد أضفت الرسومات والظلال الوهمية حياةً أخرى إلى الأجسام والجمادات. وأعطتها روحًا مرحة رغم أن لا روح لها!

فنان يُبدع برسم ظلال مضحكة للأشياء!

فنان يُبدع برسم ظلال مضحكة للأشياء!


المصدر

 

ما سر المنازل التي تشبه أقفاص العصافير في الجبال السويدية؟

ما سر المنازل التي تشبه أقفاص العصافير في الجبال السويدية؟


إذا كُنت تخشى المرتفعات فإن هذه المنازل غير مناسبة لك، إذ إنها تُعتبر تصميم مُبتكر توصل إليه المهندسون المعماريون السويديون من أجل حل أزمة السكن في المُدن الكُبرى، وهي التي تبدو من بعيد وكأنها أقفاص عصافير مُعلقة على جانب الجبال والمنحدرات، لكن عند الاقتراب فإنك ستجد منزل مُكوّن من ثلاثة طوابق، بمساحة 50 متر مربع.

منازل الجبال السويدية

ما سر المنازل التي تشبه أقفاص العصافير في الجبال السويدية؟
هذا التصميم الحديث يُسمى “NestinBox”، وقد تم التوصل إليه بعد التعاون ما بين شركة Moderna Trähus والمهندسيّن المعماريين إليزابيتا غابريلي وبونتوس أوهمان.

وهذه المنازل مُخصّصة لإيواء شخص أو اثنين، وتحتوي على غرفتين ونصف، ومطبخ، ومنطقة معيشة، وسلم حلزوني.

منازل الجبال السويدية

تعتمد هذه المنازل على المُنحدرات التي تُعلّق عليها، وهي التي قد تواجه مشكلة وسط مُدن مثل لندن، لكنها مناسبة تماماً للمناطق الجبلية في العالم. كما وتُعتبر بأنها بديل جيد للشقق السكنية العادية.

منازل الجبال السويدية

يقول المُصممين على الموقع الالكتروني الخاص بهذه المنازل: “نحن لسنا بحاجة إلى الأرض لبناء المنازل عليها، في الواقع يُمكننا التعلم من الحيوانات، إذ إن هناك العديد من الطيور تبني أعشاشها في الأشجار أو تحت الحواف الصغيرة وشقوق الصخور فوق الأرض”. وأضافوا: “نحن البشر يُمكننا أن نفعل الشيء نفسه، ونبني منازلنا فوق الأرض “.

منازل الجبال السويدية

أشار الموقع أيضاً، إلى أنه في شمال اسكندنافيا، ومناطق جبلية أخرى، هناك الكثير من المُنحدرات الصخرية التي يُمكن استعمالها لتثبيت تلك المنازل الصغيرة. وهذه المنازل هي مُجرد مفهوم في الوقت الراهن، لكن يُمكن أن تُصبح حقيقة قريباً.

المصدر

كيف يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس؟

كيف يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس؟


ها قد حلّ شهر رمضان المُبارك ليبدأ المسلمون من حول العالم بالصيام من الفجر حتى الغسق، لكن ماذا يحدث إذا كُنت تعيش في بلدٍ لا تغرب، أو نادراً ما تغرب، فيه الشمس؟

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

كيف يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس؟
يعيش المسلمون في الدائرة القطبية بعض أكثر الظروف صعوبةً في رمضان؛ إذ يمكن أن يقضوا يومهم بساعاته الـ24 كاملةً في ضوء الشمس دون أن تغرب. وفي مناطق مثل إقليم لابلاند، وفنلندا، والسويد فإن غروب الشمس لا يحدث سوى لفتراتٍ بسيطة، أو قد لا تشهد غروباً تماماً، في أشهر الصيف. لكن كيف يقضي هؤلاء الناس وقتهم في رمضان وكيف يعرفون بأن وقت الافطار قد حان أو حتى وقت بدء الصيام؟

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

شاركت إحدى الأسر خبراتها وتجاربها حول الطريقة التي تقضي بها شهر رمضان في شمالي فنلندا، حيث تغرب الشمس لمدة 55 دقيقة فقط. فقال محمد لخدمة “الجزيرة بلص”: “سيبدأ الصيام عند الساعة 1:35 في الصباح الباكر، وسينتهي عند الساعة 12:48 مساءً. وبالتالي ستصل ساعات الصوم إلى 23 ساعة و5 دقائق. ولا يستطيع أصدقائي، وعائلتي، وأقاربي الذين يعيشون في بنغلاديش تصديق أنَّ بإمكاننا أن نقضي رمضان هنا أو نصوم لأكثر من 20 ساعة”.

وأضاف: “ولذلك، حينما أخبرناهم بأننا نصوم هنا لمدة 23 أو 22 ساعة ونصف في رمضان، قالوا فحسب: “إنَّ ذلك لا يُصدَّق، كيف تستطيعون فعل ذلك؟”. لكن الحمد لله، نتمكَّن من فعل ذلك بطريقةٍ أو بأخرى، ونحن نقوم بعملٍ جيدٍ للغاية”.

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

وقال إنَّ مسلمين آخرين في بلدانٍ مجاورة لديهم نفس تلك الظروف المُتعلِّقة بمدة سطوع الشمس قد اكتشفوا طرقاً أخرى للتأقلم مع الوضع.

كما أن الاجتهادات حول وجوب صوم المسلمين طيلة هذه الساعات قد تختلف، فبينما يلتزم القسم الأكبر منهم بالساعات الطويلة هذه، يختار آخرون الصوم والإفطار بحسب توقيت مكة المكرّمة.

قرية القوارب المقلوبة في فرنسا

قرية القوارب المقلوبة في فرنسا

إكويهن بلاج، هي قرية صغيرة تقع على شاطئ البحر، شمال فرنسا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 3000 شخص. حتى بداية القرن العشرين، كانت إكويهن بلاج قرية صيد، وكانت جميع القوارب فيها يتم تحريكها عن طريق جذوع الأشجار. واليوم، يوجد في كل مكان بالقرية العديد من قوارب الصيد المقلوبة.

قرية القوارب المقلوبة

ما سر قرية القوارب المقلوبة في فرنسا؟

هذه القوارب هي بمثابة إقامة فريدة لقضاء العطلات للمسافرين لأن جميع القوارب تم تحويلها إلى منازل صغيرة مُزينة بنمط مُوحد، وهي الآن تُعرف باسم quilles en l’air.

قرية القوارب المقلوبة

قديماً تم سحب القوارب القديمة في إكويهن بلاج الغير مُتاحة للإبحار إلى أرض مُرتفعة وقلبُها رأساً على عقب، وقد أصبح هيكل السفينة يُمثّل سقف المنزل، وتم تغطيته بالقطران لعدم نفاذ المياه منه. وتم تعديل هذه المنازل بشكل كامل لكي توفر جميع سُبل العيش كتلك الموجود في المنازل العادية.

قرية قوارب

خلال الحرب العالمية الثانية، دُمرت تقريباً جميع هذه المساكن. وفي تسعينات القرن الماضي، تم إعادة إحياء تراث هذه القرية القديم من جديد، حيث أُقيمت منازل من القوارب المقلوبة مرة أخرى، وأضيف لها مرافق حديثة لإغراء السُياح. ويُمكن تأجيرها الآن بأسعار تبدأ من حوالي 300 يورو (384 دولار).

قرية القوارب المقلوبة

قرية قوارب قرية قوارب
قرية قوارب
قرية قوارب قرية قوارب قرية قوارب قرية قواربقرية قوارب

المصدر